يالله ان تحيهم تفضلو
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دعوه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
!. تـ ۶ـاتيب خـلاכּ .!
Admin
avatar

عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 05/08/2010

مُساهمةموضوع: دعوه    السبت أغسطس 07, 2010 9:55 am

دعوة للحب السامى

عند الرسول
::::::::::::

لم تكن رسالة المصطفى صلى الله عليه وسلم,,,الا رسالة

حب ورحمة وهدى,,غيرت الدنيا,,ومنحت الانسانية اعظم

هدايا البعثةالمحمدية,,اكرم نفحات الرحمة الالهية,,حين

دعت الى الله بالحكمة والموعظة الحسنة..ونأت عن القسوة

والاساءة والشدة,,,واكدت ان الايمان وحده هو ينبوع الحب

المصفى,,وابرزت ان الرحمة هى سر النجاح:

"فبما رحمة من الله لنت لهم, ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حوال"


ولم يسلك الرسول فى دعوته الا مسلك الحب,,مؤمنا بأنه

اسلوب حياة متكامل ,,وضياء ثاقب,,حافز للهمم,,باعث

للحياة الكريمة,,مخلص من كل وجوه الخوف والوجل,,محقق

الخير والامل,,

ولذلك كان يعلن الحب النقى الخالص حتى للجبال,,,

بل لجبل كان يمكن ان يتطرق ويتشاءم من رؤيته لما اصابه

من هزيمة بجواره,,,وذلك جبل أحد

روى عن البخارى عن انس بن مالك خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم : خرجت مع النبى صلى الله عليه وسلم الى خيبر اخدمه ..فلما قدم النبى صلى الله عليه وسلم راجعا وبدا احد قال:

"هذا جبل يحبنا ونحبه"

وفى اشد لحظات الاسى التى واجهها حين خرج الى الطائف

ومالقيه من اذى شديد اتجه الى ربه بالدعاء:

"اللهم اهد قومى فانهم لا يعلمون"


وليس ذلك بغريب ...فقد كان الحب السامى الطاهر المؤمن

يهيمن على دعوته..ويرى انه دليل الايمان وطرق النجاة ..

يقول الرسول صلى الله عليه وسلم:

"والذى نفسى بيده لن تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولن تؤمنوا

حتى تحابوا "

ولقد بدأ دعوة الحب بانعاش القلوب بعقيدة التوحيد الصافية

المخلصة من ضروب الجور والظلم والشرك المتدفقة بالرحمة

الزاخرة,,,والامن الواسع ..والنور الساطع...

ثم اعلن المساواة ..لينتهى عهد التنافر والاثرة والعدوان

والبغضاء والاستكبار والافتخار ..ويبدأ صفحة مضيئة

بالسماحة والايثار والتعاون والاحترام والمساواة قائلا:

"ايها الناس..ان ربكم واحد,,وان اباكم واحد,,كلكم لادم ..وآدم من تراب..ان اكرمكم عند الله اتقاكم..ليس لعربى على اعجمى فضل الا بالتقوى"


ولم يغفل رسول الانسانية عن رعاية الاخاء..ودعم الحب

الخالص لوجه الله..فليس لمسلم ان يسبب لاخيه قلقا

او يثير فزعا...قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

"لايحل لمسلم ان يروع مسلما"

وروى عن رسول الله :

"من نظر الى مسلم نظرة يخيفه فيها بغير حق..اخافه الله يوم القيامة"

ومايؤدى الى ايذاء المسلم او يقرب من العدوان ..يعتبر

جريمه غليظة ..فكيف بايذائه والاعتداء عليه,,

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

"من اشار الى اخيه بحديدة فإن الملائكة تلعنه حتى ينتهى...."



والمنهج الذى عولت عليه دعوة الحب ..اهتم اهتماما بالغا

بالنهى عن الحسد والحقد...يقول النبى الكريم:

"لا تجسسوا..ولا تحسسوا..ولا تحاسدوا..ولا تباغضوا..

ولا تدابروا..وكونوا عباد الله اخوانا كما امركم الله تعالى..

المسلم اخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يحقره..كل

المسلم على المسلم حرام..ماله ودمه وعرضه"


وهكذا غيرت دعوة الحب التى بثها رسول الانسانية الدنيا,,

وانعشتها بحرارة الايمان..وخالص المحبة..ونقلتها الى حياة

جديدة كلها ربيع وازهار وامن وسلام ومودة ورضوان












الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wnash33.banouta.net
 
دعوه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الصرقعه والتحشيش العالمي  :: الرسول اللهم صلي وسلم عليه-
انتقل الى: